7.2/10 (19 أصوات )

يمكنكم تعلم لغة اخرى في الوقت الذي تستغرقه لكم آلة لحذاء؟ هل لكم بدوره على جهاز كمبيوتر وعندما ذهبت الى السرير ، هكذا انتهى كل ركل من الوقت لك بيت من العمل في اليوم التالي؟ عندما النوافذ الاحمال هو البدء في الملف ، يحاول البرنامج في كل حمل هناك فى نفس الوقت. لذا اذا كنت قد لا بأس به من برامج بدء ، عندما تبدأ النوافذ كل برنامج يحاول اغتصاب مرة وحدة المعالجه المركزية وبحيث يمكن الحمل. اذا كان كل برنامج يحاول القيام بذلك في الوقت نفسه ، اليكم قريبا اشعار تباطؤ يحدث ذلك ، نظرا للكم وحدة المعالجه المركزية تحاول مساعدة كل برامج تحميل ، ولكم القرص الصلب وصول عدة ملفات. بدء مؤخر تسمح لك يعد كم ثانية بعد النوافذ بدأ تحميل كل طلب. سبيل المثال : اذا قمتم لكم برنامج البريد وخاصة ساعة البدء ، ثم يمكنك ان تقدم لكم بريد البداية ان 10 ثانية من النوافذ ، محملا ثم تبدأ ساعة خاصة بعد 20 ثانية تبدأ النوافذ.



  • مرات التنزيل: 222
  • متطلبات التشغيل: Windows All
  • الحجم: 1.08 MB
  • الترخيص:
  • الاصدار : 0
  • اضيف في: 0000-00-00 00:00:00
  • اخر تحديث: 23/06/2006
  • الموقع علي الانترنت:






Description



Can you learn another language in the time it takes for your machine to boot?

Do you turn on your PC when you go to bed, so it's finished booting by the time you get home from work the next day?

When Windows loads it's Startup file, it attempts to load every program in there at the same time. Therefore if you have quite a lot of programs starting when Windows starts, each program will try and grab CPU time so that it can load.

If each program tries to do this at the same time, you soon notice the slow down that occurs, due to your CPU trying to help all the programs to load, and your hard disk accessing multiple files.

Startup Delayer will allow you to setup how many seconds after Windows has started, to load each application.

For Example:
If you have your mail program and a special clock starting up, then you can make your mail start say 10 seconds after Windows has loaded, and then the special clock start 20 seconds after Windows Starts.







التعليقات علي Startup Delayer 2.2.105 (Freeware)
اضافة تعليق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع